خبر سار جداً
"كوريل" تثبت قوتها بشراء Ulead و InterVideo
الجمعة › 22 كانون الأول (ديسمبر) 2006 › المشاهدات 5772

لطالما حلمت أدوبي بشراء كوريل، ولكن هيهات، فكوريل الآن وبعد شراء Jasc Software و Winzip وشركات أخرى، هاهي تشتري عملاق الجرافيكس الأميركي Ulead الشركة الرائدة في عالم الجرافيكس والتي طالما عكرت صفو الأدوبي بمنتجاتها الرائعة كـالـ Ulead PhotoImpact وUlead VideoStudio، وكذلك بشرائها لصانع الـ WinDVD "أنترفيديو InterVideo".

كوريل بدأت تتهيأ لتضع أقدامها على الساحة وهذه أنباء تهم المصممين ومستهلكي برامج الجرافيكس، فكوريل تبيع منتجاتها بأسعار تكاد تكون تحت المعقول ومستمرة في تحديث برامجها ولاتسعى للأحتكار والهيمنة بل وكل الشركات التي أشترتها ظلت تدعم منتجاتها بشكل منفرد رغم أن كوريل لديها منتجات مشابهة.

ويكفي أن نقرأ رسالة ديفيد دابسن المدير العام لكوريل التي قال فيها موجهاً كلامه لعملاء "يوليد" و"أنتر فيديو": "إننا مغمورون بالابداع والابتكار الذي طالما قدمت كلتا الشركتين، ونحن نعدكم بأنكم ستشاهدون كل منتجات يوليد وأنتر فيديو في تطوير مستمر وتميز في الأداء تماماً كما عهدتم دائماً ووضعتم ثقتكم فيها".

.. ترى ماذا كانت منتجات "ماكروميديا" ستكون عليه لو أن كوريل أشترتها بدلاً من أدوبي؟. الجواب سيكون بدون شك أن ماكروميديا ستظل على القمة دائماً.. ولن تشعر بالأسى وتبكي على الأطلاق عندما تزور macromedia.com حيث كنت تجد أحلى ما تحلم به في الجرافيكس، ستجد عبارة "هذه الشركة جزء من مجموعة كوريل" صغيرة مكتوبة في الأسفل، أما الآن فعندما تزور نفس العنوان يطالعك موقع أدوبي وبجانبه "ماكروميديا سابقاً" !!!.

التعليقات 10 :
2006/12/23 الساعة 06:23مصطفى - البحرين

نرى هل سيتفيد المستخدم اذا اندمجت الشركات الكبيرة مع بعضها ... اعتقد ان هذا قد يقلل من روح المنافسة بين الشركات لانه لا توجد شركات تنافس هذه الشركات

بالنسبة لقصص اندماج الشركات اعتقد انه خلال السنتين الماضيتين اصبح شراء الشركات كالموضة ... فأولها عندما اشترت شركة اودوبي ماكروميديا ومن بعدها شركة اوتودسك عندما اشترت برنامج المايا المنافس لثري دي ماكس الدي تنتجه اوتو دسك وبعدها شركة كوريل اشترت شركة جاسك والآن Ulead ... من يدري ربما بعد سنوات تندمج كل هذه الشركات في مسمى واحد وبعدها ... ستذهب روح المنافسة وستتوقف عجلة التطوير .. والخاسر الوحيد هو المستخدم

عذرا على الإطالة

2006/12/24 الساعة 11:00Hacen - محرر الموقع

الأخ مصطفى.. أشكرك على التعقيب، بالفعل فإن أندماج الشركات صار مطلباً في ظرفية اقتصادية معقدة يشهدها العالم، ولكن ما فعلته أدوبي عندما أشترت ماكروميديا هو "جريمة" في حق مصممي الجرافيكس، لقد أفتقدنا تطوير الدريمويفر والفلاش وغيرها من منتجات ماكروميديا الرائعة ويال الأسف. ورغم أن كوريل شركة صغيرة مقارنة مع الأدوبي، إلا أن هذه الأخيرة تنظر للأولى بخوف شديد خاصة مع تزايد شعبية كوريل حيث أن مستخدمي برمجيات كوريل فاقوا الـ 40 مليون مستخدم، وبرامج كوريل مثل الكوريل درو والوورد برفكت صارت خياراً عالميا بسبب الجودة والسعر الخفيف.

2006/12/25 الساعة 08:16مصطفى -

اخي hacen .. علينا ان لا نستبق الأحداث ... فأدوبي تقوم حاليا بتطوير flash 9 ... والذي من اهم مميزاته اكشن سكريبت 3 حسب ما رئيت في النسخة alpha... وانا لا اخفيك ان فرحت نوعا ما عند اشترت ادوبي ماكروميديا لاني كنت اتوقع انه ربما يكون من ضمن التطوير للفلاش هو الدعم الكامل للعربي .. الذي ربما عجزت عنه شركة ماكروميديا او لم تكن ترغب في ذالك لعقود طويلة
لذلك انا اتأمل ان يتم دعم اللغة العربية في كل برامج ماكروميديا المميزة

تحياتي

2006/12/26 الساعة 09:59hacen - محرر الموقع

أهلا يامصطفى وشكرا مجددا على المعلومات المهمة.. وفقط عندي ملاحظتين الاولى تتعلق بمسألة تعريب ماكروميديا لبرامجها في السابق فالشركة لم يكن لها سوق في العالم العربي الذي وللأسف تغلب عليه قرصنة البرمجيات رغم أنها كان لها حضور في بعض دول الشرق الأوسط (الغير عربية).. والثانية هي تطوير أدوبي للفلاش..فهذا التطوير المزمع لم يحدث الا للفلاش وفقط قالوا سيدعم اكشن سكريبت 3 مع أن لو كانت ماكروميديا "على قيد الحياة" لكنا الان نستمتع بالفلاش 12 أو 13 مع مميزات لم تكن في الخيال.. والسؤال المطروح أين الدريمويفر أين الفريهاند وأين التقنية الرائعة والامكانيات الهائلة التي تمتعت بها ماكروميديا.. كل ذلك ذهب في مهب الريح.

2007/03/4 الساعة 04:17aziz - السعودية - عنيزة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز .. حسن .. في ردك للأخ مصطفى تقول بأن شركة كوريل صغيرة أمام شركة أدوبي وهذه معلومة خاطئة فللمعلوم أن شركة كوريل الكندية هي المنافس الوحيد لأكبر شركة برمجيات بالعالم وهي مايكروسوفت وهي أيضاً الداعم الأول لنظام لينكس المنافس لنظام ويندوز وماشركة أدوبي إلا منافساً لها ببرامج الجرفيكس .
وللمعلوم أيضاً أن الشركات الأمريكة بوجه العموم تواجه حساسية مفرطه من السوق الأوربي الذي يحارب أي منتج أمريكي ويبحث عن بديل له في الأسواق الآخر وهذا ما جعل شركة كوريل الكندية تسرق قلوب كل من يكره المنتجات المحتكره الأمريكية ببرامجها الإبداعية والتي في نظري أنها كسرة الحكر لشركة ماكنتوش وللشركات التي تصنع برمجياتها مثل شركة أدوبي .

2007/08/12 الساعة 05:38عابر طريق - السعودية

لكل شخص وجهة نظر و لكن التحيز الاعمى لكوريل و الكره الكبير لأدوبي كان بارزا بل كان هو لب الموضوع ولمن مهما مدحت و بالغت في مدحك فالحقيقة واضحة و لا تخفى على اي محترف يستخدم برامج الفيكتور على كل حال نتمنى للكوريل ان تستقل دون الاقتباس من Illustrator

2007/09/21 الساعة 17:41فراشه ضعيفه ضد التيار - خلف الباب

هل تعمل في شركة كوريل أخي حسن ؟؟؟ ........................

2010/02/21 الساعة 01:31محمد - darwin@gmail.com

السلام عليكم
موضوع التكلات الاقتصاديه الأن أصبح شائعا بشده لمواجهة مد قوي كبيره مسيطره تماما كما فعلت كوريل بشراء هذان المنتجين و أيضا كما تفل شركة EA منتجة العاب الفيديو لمواجهة المد الرهيب من شركة سوني و الشركات اليابانيه و مؤخرا بات إندماج ياهوو و مايكروسوفت لمواجهة عملاق جوجل شكرا و بالتوفيق

2010/11/5 الساعة 02:57mahmoud - abdelwahab599@gmail.com

I am happy with this approach unique information and wonderful thank you for that العاب حرب

2010/11/12 الساعة 00:20 -

Thank you for this excellent article that deserves praise because they contain identifiable informationوسائط